logo


‫أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات أمس خلال مؤتمرها الصحفي الذي عقد بمقر الهيئة عن إعتمادها للشركة العمانية للاتصالات ( عمانتل) والشركة العمانية القطرية للاتصالات ( النورس ) لمؤسسة الخليج لحلول الشبكة الالكترونية و كمسجلين معتمدين لمشروع النطاق العلوي للسلطنة (.om) ، ولمشروع النطاق العربي للسلطنة (.عمان). ‬

‫حيث أعطت الاتفاقية التي وقعت بين الشركات و الهيئة الصلاحية للشركات في البدء بإستقبال طلبات التسجيل لأسماء نطاقات الإنترنت تحت المستويين العلويين ( . عمان / .om ) ، كما أناطت الهيئة الى المسجلين المعتمدين القيام بعمليات أخرى مثل التحديث والتحويل والإزالة والتجديد، وقد حددت الهيئة فئات النطاقات التي يتم التسجيل ضمنها ، حيث تكون طلبات تسجيل الشركات والمؤسسات التجارية ضمن نطاق (.com.om) ،كما تكون المؤسسات التعليمية والتدريبية الحكومية والخاصة في نطاق (.edu.om) ، وحددت التسجيل في نطاق (.gov.om) للجهاز الاداري للدولة ، وتأتي المؤسسات غير الربحية أو الجمعيات الأهلية التسجيل في نطاق (org.om) ، وحددت للمتاحف نطاق (.museum.om) ، و للجمعيات المهنية والمهنيين نطاق (pro.om) ، و للمستشفيات والعيادات الطبية التسجيل في نطاق (med.om) ،كما اشترطت الهيئة للتسجيل في نطاق (.net.om) أن يكون صاحب طلب التسجيل مرخصا له لتقديم خدمات الإتصالات في السلطنة ، إضافة إلى ذلك يمكن لوحدات الجهاز الإداري للدولة والشركات والمؤسسات المرخص لها في السلطنة تسجيل مواقعها مباشرة تحت المستويين العلويين (.عمان) و(.om). ‬

‫الجدير بالذكر بأن الهيئة وضعت عدد من الاشتراطات للمسجلين المعتمدين ولطالبي التسجيل ، حرصا منها لإتمام إجراءات التسجيل بدون أي معوقات. ‬
‫وحول المشروع يقول المهندس محمد بن حمود الكندي مدير أول وحدة الشؤون الفنية بهيئة تنظيم الاتصالات : إن إعتماد المسجلين من قبل الهيئة ، يتيح لكافة مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة والأهلية من إختيار عناوينهم عن طريق أحد المسجلين المعتمدين ، فوجود أكثر من مؤسسة معتمدة للتسجيل من شأنه إيجاد بيئة تنافسية من حيث تقديم خيارات في جودة الخدمات وافضلية في إختيار الأسعار المناسبة. ‬
‏‬
‫وتطرق الكندي إلى الشرح التفصيلي في آلية التسجيل لدى المسجيل المعتمدين ، حيث قال : يمكن للمؤسسات الحكومية والخاصة  التأكد من توافر العناوين التي تنوي تسجيلها كخطوة إولى وبأنها غير مسجلة مسبقا وذلك عن طريق الموقع الإلكتروني الذي خصصته الهيئة لهذا المشروع (www.registry.om) أو عن طريق أحد المسجلين المعتمدين  ، ومن ثم متابعة عملية التسجيل من خلال تخليص إجراءتها مع أحد المسجلين الثلاثة المعتمدين. ‬

‫وحول أهمية مشروع إدارة اسماء نطاقات باللغة العربية عبر شبكة الانترنت يقول المهندس محمد بن حمود الكندي: بأن استخدام اللغة العربية في العنونة الإلكترونية سيكون من شأنه زيادة عدد المستخدمين والنفاذ إلى هذه الخدمة من قبل شرائح جديدة في المجتمع ، وأضاف أنه من المؤكد بأن تعريب عنونة النطاقات تعد خطوة بالغة الأهمية ، والذي من شأنه أن يحقق الفائدة القصوى من خلال تمكين المنتفعين من النفاذ إلى المحتوى العربي عن طريق العناوين باللغة العربية واسماء النطاقات دون وجود أي حواجز لغوية بدءاً من تشغيل جهاز الحاسوب وصولاً إلى النفاذ إلى أي معلومة بشبكة الإنترنت.‬

‫ومما تجدر الإشارة إليه أنه في عام 2012م ، حصلت السلطنة ممثلة بهيئة تنظيم الاتصالات على موافقة الآيكان (وهي المؤسسة الدولية المسؤولة عن إدارة وتخصيص الاسماء والارقام لعناوين شبكة الانترنت ) لاستخدام النطاق الرئيسي (. عمان) لتندرج تحته المواقع التي يتم تسجيلها بأسماء عربية في السلطنة، علما بأن السلطنة كانت من أوائل الدول العربية في الحصول على هذه الموافقة.‬

Leave a Reply

*

captcha *